المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على قارعة الطريق


رفيق القلم
09-14-2018, 12:57 PM
مرحبا بالجميع
إذا أردنا عمل فحص مخبري في سياق التجاذبات الإجتماعية
فإيهما أشد فتكا هل أمية الأمي أم أمية المتعلم؟؟؟؟؟؟؟

حصري

بياض الثلج
09-14-2018, 05:37 PM
استاذي الجليل نقاش فسيح بكل معانيه

واجدك فكرا عالي قد ضرب خليات العقل بخياله لاانك تحمل قلم مصنوع من المرجان الذي يبهر عين القلب
ياسيدي لك نظريه فحيحه وجبل يصعب علينا تسلقه

وبابك اجده هذه المره ثري جدا
وحقيقه اقولها لك ان نقاشك كنز نادر

ياسيدي بنسبه لما طرحت وفتحت هذا الهرم
سوف

اقول لك سطرا

واحد كي يغنيك عن تسائلاتك
انن لااجد

فرق
بينهما ابدا فمثلهم كثمل راعي إبل ، او راعي غنم

وساعود لاحقا كي اجلس ثانيه على هذه الطاوله
المتخمه

فيّ
09-14-2018, 06:45 PM
الله يررحب فيك اخوي وابقاااك الله
يعطيك العافيه على هالموضووووع الراااقي حيييييل
تسلم يدينك وفكرك وكتاباتك الجميله

я α н ı ғ
09-14-2018, 06:56 PM
موضوعك رائع اخوي الكريم
ونقاش مميز وجميل ...
بكل تاكيد الاشد فتكاً هي امية المتعلم ..
فهي احد الكوارث المنتظر إنفجارها
الذين رغم شهاداتهم الجامعية إلا أنهم لا يقرأون أو يطالعون،
وهذا مؤشر قوي على ضعف إنجازهم
انعدام الأمل في مساهمتهم في دفع عجلة النهضة المطلوبة.
فبرغم جحافل الجامعات الرسمية والخاصة
التي تنتشر في عالمنا العربي
إلا أن نسبة الأمية فيه لا زالت بين 40 -45% من سكانه!!
فكيف تنهض أمة ما يقارب نصفها
لا يستطيع القراءة وأكثر النصف الثاني لا يقرأ ! .
,

شكرا لك اخوي الغالي
على هذا الطرح المهم الذي ان دل على شيء
انما يدل على فكرك النير ,
بوركت .. واجمل تقييم واعجاب ويوشم بنجومي .:h5:

رفيق القلم
09-14-2018, 07:01 PM
استاذي الجليل نقاش فسيح بكل معانيه

واجدك فكرا عالي قد ضرب خليات العقل بخياله لاانك تحمل قلم مصنوع من المرجان الذي يبهر عين القلب
ياسيدي لك نظريه فحيحه وجبل يصعب علينا تسلقه

وبابك اجده هذه المره ثري جدا
وحقيقه اقولها لك ان نقاشك كنز نادر

ياسيدي بنسبه لما طرحت وفتحت هذا الهرم
سوف

اقول لك سطرا

واحد كي يغنيك عن تسائلاتك
انن لااجد

فرق
بينهما ابدا فمثلهم كثمل راعي إبل ، او راعي غنم

وساعود لاحقا كي اجلس ثانيه على هذه الطاوله
المتخمه



يا هلا بك يا بياض
مرحبا بك أولا وعلى رحب المودة وسعة الاحترام
نقول لك طاب ممشاك وسلم قلمك
ولو أن ردك أو مناقشتك لم تبلغ زُبا الخيال الآسر
الذي لم أرى منه إلا قطرة واحدة لا تروي حتى مداد القلم
فالنقاش في هذا المجال يطول ويطول ،،،،
وأتفق معك في التشبية،،، لكني أحتلف في التوصيف
جملةً وتفصيلا
أولا لأن الرعاة يملكون إحترافية في الصبر والإدارة والمحافظة
على ما تؤتمن عليه نفوسهم وبذلك يحسنون التعامل الراقي
لأن الرعي قبل أن يكون مهنة هو رقي في الصفات التي ذكرناها
لكن
الأمي المحض يكون على الفطرة وتأثيرة أقل من ناحية الضرر وقد
يبقى جهله على نفسه أما الأمي المتعلم ،،، وهو الجاهل فقد يعمد
إلى تجهيل نفسه بغبائة وكذلك تجهيل من حوله
وعند التعامل معه أو إسداء النصح له أو تصويبة تأخذه العزة بالإثم
فلا هو إستفاد مما تعلم ولا أفاض به ليعكس صورة جهله وأميته ،،، وإذا
تحالفت الحماقة مع أمية المتعلم وهو الظهور بصنمية الجاهل فلا نجد
لها إلا علاجا واحدة ونبصم عليه ونضعة شعاراً لنا،،، وهو قول الشاعر
لكل داء دواء يستطب به
إلا الحماقة أعيت من يداويها
والحمق هنا هو حمق عقلي وحمق معرفي ،،، وبضاعة هذه الفئة من
الناس هو الكساد من أول مرابحة في الكلمة التعبيرية أو اللفظية
لك ود الحضور بباقات عاطرة

رفيق القلم
09-14-2018, 07:03 PM
الله يررحب فيك اخوي وابقاااك الله
يعطيك العافيه على هالموضووووع الراااقي حيييييل
تسلم يدينك وفكرك وكتاباتك الجميله

وأهلا وسهلا بالعزيزة فيّ
تسلمي على إشادتك العطرة
التي تمثل شخصك الكريم
بس نحن محتاجين لرأيك يا فيّ
فهاتي من كنانتك من يسر الناظر

رفيق القلم
09-14-2018, 07:18 PM
موضوعك رائع اخوي الكريم
ونقاش مميز وجميل ...
بكل تاكيد الاشد فتكاً هي امية المتعلم ..
فهي احد الكوارث المنتظر إنفجارها
الذين رغم شهاداتهم الجامعية إلا أنهم لا يقرأون أو يطالعون،
وهذا مؤشر قوي على ضعف إنجازهم
انعدام الأمل في مساهمتهم في دفع عجلة النهضة المطلوبة.
فبرغم جحافل الجامعات الرسمية والخاصة
التي تنتشر في عالمنا العربي
إلا أن نسبة الأمية فيه لا زالت بين 40 -45% من سكانه!!
فكيف تنهض أمة ما يقارب نصفها
لا يستطيع القراءة وأكثر النصف الثاني لا يقرأ ! .
,

شكرا لك اخوي الغالي
على هذا الطرح المهم الذي ان دل على شيء
انما يدل على فكرك النير ,
بوركت .. واجمل تقييم واعجاب ويوشم بنجومي .:h5:

مرحبا بالغالي رهيف
تسلم على رأيك الفص
المشكلة يا صديقي أننا لو أردنا أن نقارن أنفسنا بالغرب مثلا
فهم ليسوا بأكثر منا عقولا ولا حتى جرام واحد وربما بيئتنا
تخضعنا للتحمل والصبر أكثر منهم بكثير ،،، لكن البون الشاسع هو
في كيفية التعاطي مع الآخر أولا وأخيرا
هم يجيدون إستخدام المخرجات العقلية بنسبة 100% أو اقل من هذا
ونحن لا نعطي العقل مجالا لمعرفة الصواب من الخطأ،،، وبل ونجلد
الضمير المستتر بسوط التأنيب
لذلك حتى لو كان الأمي في التعامل والأخذ والرد جامعي فهو درس
دراسة أكاديمية ضمن سياق معين ،،، وليس كل دكتور أو جامعي مثقف
وليس كل مثقف أو متجاوز حدود الأمية جامعي
فقد قال الإمام الشافعي رحمة الله عليه في فلسفة الحياة حول
هذا الأمر
ما جادلت ،،، بمعنى ناقشت خاطبت تحدثت تفوهت عالما إلا غلبته
وما جادلت جاهلا إلا غلبني
هنا يتجلى الأمر بصورته العامة ،،، لذلك حتى الكبوات التي نقع فيها
هي من الجهلاء الذين يدّعون العلم والمعرفة وأن الحقيقة المجردة من
التشوهات هي بضاعتهم،،، وعندما تفتش رفوف الذاكرة تجد أنه لا يوجد
بتلك العقليات إلا بضاعة مزجاة
وعلى سبيل المثال عندما تقول لشخص عاقل حتى لو كان أمياً
لا تجهر بالصلاة الغير جهرية عندما تقرأ القرآن قد تسمعه يرد عليك بكلمة
جزاك الله خيرا
لكن مشكلة المتعلم الجاهل عندما تقول له نفس العبارة ،،، قد يقول لك
أنت تنصحني،،،، لذلك التأثير السلبي على المستوى الأسري والإجتماعي والأقليمي
والدولي ووجود الضغائن والصراعات هم من يحملون العلم شعاراً فقط وعند التعامل
تكتشف حقيقة الإفلاس
ونحن نشكوا من أمية المعرفة المجتزءة ،،، لأن الأمية تبدأ من هنا
فقد تجد إنسان متعلم لكن كل أفعاله لم يقترفها أحفاد أبي جهل
وأصعب أمية أو جهل هو جهل الإنسان بنفسه
لك الود والورد

غيـِــم♪
09-14-2018, 08:07 PM



الامي اراة مكتفي بعالمة
وغارق بكيانة البسيط
الذي يناسب عقليتة
/
أنما الامي المتعلم
الذي يصل الى العلم من دون الالمام
الكافي في جوانب الثقافة العامة
ويفرض رأية حتى يغطي ذلك النقص
الهائل في عقليتة ويصل الامر
الى الجدال العقيم وتشعر انك تجالس
أنسان فعلاً لايعلم ماهو العلم الحقيقي
العلم ليس تعلم القراءة والكتابة
كما يظن الكثير من مجتمعنا العربي
هناك أمييِن بمناصب عليا
يفتقرون للاسلوب التعامل
وحتى الرأي الصائب
في يوميات الحياة العادية
.
نقاش رائع من قلم جميل
وفكر نير يجبرنا على الانغماس
بروعة ماتنثر دوماً
كل الود

رفيق القلم
09-14-2018, 08:28 PM



الامي اراة مكتفي بعالمة
وغارق بكيانة البسيط
الذي يناسب عقليتة
/
أنما الامي المتعلم
الذي يصل الى العلم من دون الالمام
الكافي في جوانب الثقافة العامة
ويفرض رأية حتى يغطي ذلك النقص
الهائل في عقليتة ويصل الامر
الى الجدال العقيم وتشعر انك تجالس
أنسان فعلاً لايعلم ماهو العلم الحقيقي
العلم ليس تعلم القراءة والكتابة
كما يظن الكثير من مجتمعنا العربي
هناك أمييِن بمناصب عليا
يفتقرون للاسلوب التعامل
وحتى الرأي الصائب
في يوميات الحياة العادية
.
نقاش رائع من قلم جميل
وفكر نير يجبرنا على الانغماس
بروعة ماتنثر دوماً
كل الود


يا هلا بالغيم
وبهذا التحليق الرائع
في فضاء الحوار الراقي
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
الحكمة ضالة المؤمن
والحكمة هي الرصانة
والحصافة بين الأمية ونقيضها
جاء رجل إلى أبي حنيفة النعمان
وكان الرجل كث اللحية
وله مهابة بالشكل والإمام أبو حنيفة
جالس وماداً قدمية بين طلابه
لأنهم أعتادوا رؤيته بذلك الشكل فلا
حرج بينهم ولما رأى أبو حنيفة الرجل
تربع في جلسته وقال في نفسه لعل
الرجل عالمُ من العلماء أو فقية وووو إلخ
فجلس الرجل بين يدي الإمام أبو حنيفة
وطلابه فخشيه الإمام فقد يكون ملما
بالعلوم والمعارف
فقال الرجل إلى متى يصوم الرجل يا إمام،،، قال
من قبل الفجر إلى غروب الشمس
فقال الرجل وإن لم تغب،،،، فقال أبو حنيفة
قولته الشهيرة
آن الآن أو آن الأوان لأبي حنيفة أن يمد رجليه،،
، فمد أبو حنيفة رجليه لأنه أدرك
ببصيرته أن الطرف المقابل ما هو إلا يهكل جسدي
وظئيل عقلي ومعرفي والجهل
ظهر عليه منذ الوهلة الأولى
لأن عدم غياب الشمس يعني يوم القيامة
أو نهاية الدنيا
وهذا الأمر بالطبع ينطبق على الجنسين،،،
فأحيانا قد يظن البعض أن فلان أو فلانه
من الناس ذو عقليه باسقة في العلالي وما
إن يحدث الإختبار إلا ويظهر العياء من
الوهلة الأولى
والمسؤولين أو من هم في موقع المسؤولية
ليسوا شريحة نخبوية فالحظ والوساطة
والمحسوبية ربما كانت سببا في
وصولة إلى ما وصل إليه
وعند كلامه تُعرف التمرة من الجمرة
ففي المحصلة النهائية أن الإنسان المتعلم
الجاهل ،،، المتعلم بالحروف والجاهل
بالتصرفات أو التعامل هو الذي تحسب عليه
الهفوات لأنه لا بقي فارس ولا سايس
لا يخدم الخيل ولا يمتطي صهوتها
وإنما كما يقول المثل مع الخيل يا شقراء
لذلك في كل العصور والأزمة الجهل المعرفي
هو الطامة الكبرى،،، ولو اردتِ مثالا
حيا فقد آمن بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
أمي الحرف
أما متعلم الحرف فقد عبد هُبل ،،، وقاتل من أجله ،،، ومن
أصعب الأمور هو تعليم
الجاهل المتعلم لأنه يرى نفسه كالطاووس يعجب
بريشه وربما الريش كله بعوض
دام الحضور الراقي والإشراقي

ٱلـ ξ ـآڜـڨـﮧ.. ♪
09-24-2018, 07:43 PM
،



أإسـ عٍ ـد الله أإأوٍقـآتَكُـم بكُـل خَ ـيرٍ
دآإئمـاَ تَـبهَـرٍوٍنآآ بَمَ ـوٍآضيعكـ
أإلتي تَفُـوٍح مِنهآ عَ ـطرٍ أإلآبدآع وٍأإلـتَمـيُزٍ
لك الشكر من كل قلبي

مي محمد
10-06-2018, 09:36 PM
امية المتعلم
لانكستظنين به خير
فتساليه
و تستشريه